قال تعالى:{ اقرأ باسم ربك الذي خلق, خلق الإنسان من علق, اقرأ وربك الأكرم, الذي علم بالقلم علم الإنسان مالم يعلم} "العلق 1-4" .
ثمة آفاق رحبة أمام عقل الانسان لكي ينهل من مصادر العلم والمعرفة ، وتظل القدرة على اكتساب العلم كامنة لدى صاحبها مالم تتوفر لها عوامل التحفيز والاستثارة في بيئة ومجتمع يؤمن بقيم العلم والتعليم , من هذا المنطلق بدأت إدارة التوعية الإسلامية ولسنوات متتالية في تقديم هذه المسابقة والتي لازلنا نقطف ثمارها اليانعة في عامها العشرون , شحذ للهمم واستنهاض لها وهي لون من الوان تنمية القدرات التفكيرية من أجل اعداد منسوبات التعليم وهن مزودات بمقومات العيش في عصر المعلوماتية, ونحن نقدم هذا الجهد المتواضع. يحدونا الأمل والرجاء أن تجد أسرنا التربوية في المدارس فيه زاد يعينهم على أداء واتقان رسالتهم حتى يصدق فيهم قوله تعالى :{ كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله}" آل عمران 110".